اللهم صل وسلم على سيدنا و نبينا محمد وآله وصحبه اجمعين


 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

تخلص من البواسير نهائيا
بقلم : سمير رامي كمال

قريبا
مسابقة أرقام و جوائز

جرب ادخال 4 أرقام عشوائية فقد تفوز بالجائزة الموضحة بالأسفل إذا كانت الارقام صحيحة
 الجائزة هذا الأسبوع هي:

 
 
العودة   منتديات تدلـل1 > المنتديات الادبيه > يحكى أن
 
 

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-28-2020, 03:12 AM
تفوق الوصفَ ، متواجد حالياً
الدوله    
أوسمتـــي ~
المشرف المميز 
لوني المفضل : Red
رقم العضوية : 6988
تاريخ التسجيل : Jul 2020
فترة الأقامة : 108 يوم
أخر زيارة : 10-20-2020
المشاركات : 1,152 [ + ]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : تفوق الوصفَ ، is on a distinguished road
افتراضي قصه أبو رجل مكسورة



قصه أبو رجل مكسورة


قصه واقعيه أبدع صاحبها في كتابتها أيما إبداع

في 18 مارس الماضي كنت خارجاً من المسجد بعد صلاة العصر، فاختل توازن جسمي؛ فسقطت فانكسرت قدمي..

- ذهبت للمستشفى وبعد عمل الأشعة تم تشخيص الحالة على أنها كسر في قاعدة المشطية الخامسة.

- تم تجبيس القدم والساق حتى الركبة، وأخبرني الطبيب أن الجبس سيستمر من شهر ونصف إلى شهرين.. إنا لله وإنا إليه راجعون.. !!!
ما هذا الذي تقول ؟ مستحيل ، إنها مجرد طوبة صغيرة جاءت تحت قدمي ، فلم تصدمني سيارة ولم أسقط من مكان مرتفع..

- مساء نفس اليوم وبعد العودة إلى البيت بدأت تتكشف لي حقائق وتتتابع دروس وعبر ما كنت ألحظها ولا ألقي لها اهتماماً كثيراً..

- بدأتُ أكتشف أهمية قدمي للمرة الأولى في حياتي..!! وعظيم ما تقدمه لي من خدمات، وما تقوم به من أدوار لم أشعر بها قبل اليوم..!!

- صار دخول الحمام مهمة تحتاج إلى تخطيط وتنسيق وترتيب وتركيز شديد جدا

- الوضوء والصلاة وقضاء الحاجة صارت مهام تحتاج إلى ترتيبات خيالية وصعوبات بالغة ..!

- فجر اليوم الأول بعد الحادث ذهبت للحمام وبعد ما توضأت سقطت سقطة في الحمام، لا أعرف إلى الآن كيف نجوت منها ولله الحمد ، فهي سقطة كانت للموت أو الشلل..

- صرت لا أستطيع المكوث بمفردي في البيت فلابد من وجود من يقوم على خدمتي ورعايتي، ولم يعد بإمكان أفراد الأسرة اتخاذ قرارات خروجهم من البيت بمعزل عن هذا التغيير الذي حدث..

- صار الحمام بعيداً جداً وشاقاً، وصار المطبخ في قارة أخرى ..!!

- لأول مرة أستوعب مشاعر من أقعده المرض ومشاعر كبار السن..!! وأتخيل من يعيش وحده وتتوقف حياته حتى يأتي من يخدمه ويساعده ويرعاه..!!

- لم أكن أتخيل أبدا أهمية وخطورة قدمي أبدا لهذا الحد، فمجرد تعطل قدمي تعطلت حياتي كلها وتبدلت تماما..!!

- في أحد الأيام كنت وحدي في البيت لوقت قصير ، فذهبت على مشّاية كبار السن على قدم واحدة إلى المطبخ، وصنعت لنفسي كوبا من الشاي ثم اكتشفت مفاجأة لم تخطر ببالي : كيف سأعود بكوب الشاي لكي أشربه أمام التلفاز ؟!!
حيث اكتشفت أن العودة سيرا على قدماي بكوب الشاي في يدي .. نعمة عظيمة لم أنتبه إليها قط ..!!

- طوبة صغيرة تحت قدمي بدلت برنامج حياتي كله ..

- ياسبحان الله .. خرجت من بيتي في الصباح ماشياً وعدت في المساء محمولاً على أكتاف أصحابي ..

- في يوم ٢ إبريل شعرت بألم رهيب في سمانة ساقي التي بها الكسر، فأسرعت في منتصف الليل للمستشفى وبعد فك الجبس وعمل الفحص والسونار تم تشخيص الحالة بأنها ( جلطة ) في الأوردة العميقة..!! وهي تحصل في حالات الجبس أحيانا نتيجة عدم الحركة..

- كان يتم حقني بحقنة في البطن لم يمر علي في حياتي شيء بهذا الرعب ، كنت أفكر في الحقنة التالية، والحقنة الحالية لم تخرج من جلدي بعد ..

- تم حجزي بالمستشفى ، ونتيجة لنوبة سعال أصابتني فقد حصل شك في أن الجلطة وصلت للرئة، فتم نقلي للعناية المركزة فورا ، وبدا أن طوبة تحت قدمي أمام المسجد تتحول إلى كابوس مرعب، وبدا أن كاتب بوستات العظات والعبر لغيره من الناس، يتحول لبوست فيه هو عبر عظيمة جدا ومدهشة..!

- بدأ شريط حياتي يمر أمام عيني وكان أكثر معنى مسيطر على خاطري ( هي النعم الكثيرة التي كنت أرفل فيها لما كنت في حياة عادية ) ، والندم على التفريط في كثير من الوقت الذي يضيع لا أقول أنه في معصية، ولكن بدون فائدة أخروية تنفعني يوم القيامة..!

- بجانبي في غرفة الرعاية كان هناك وجوه يكسو ملامحها شبح النهاية ولا يفصلهم عن إسدال ستار حياتهم إلا فصل الأجهزة عنهم ، حكايات تنتظر الخاتمة في أية لحظة..!!

- على كل سرير حكاية كلها تفاصيل ودروس وأحلام ونجاح وفشل وخيبات أمل، ياليتني أستطيع كتابتها والتعبير عنها في هذه الأسطر القليلة .. ولكن العاقل يدرك ذلك بقلبه وحسّه الإيماني..!

- في المستشفى الناس أنواع : مرضى وموظفون ، والمرضى أنواع : الميئوس من شفائهم ، ومن لا يخشى عليهم ، وأصحاب الأعراف بين الخوف والرجاء ،،
والموظفون أنواع : طبيب له وضعه ومركزه بشهادة الطب بكل وجاهتها ، وممرضون يقومون بالعمل كله تقريبا لكن لن يعدوا قدرهم أبدا ، وعاملات النظافة تحكي نظراتهم ومشيتهم خيبة أملٍ في هذه الحياة..

- في المستشفى يجتمع مريض توقفت حياته كلها وصار كل همه أن يخرج لبيته، وموظف يَعدّ مرضُ الناس بالنسبة له عمل وروتين، فتنتهي نوبته ويخرج لبيته بكل هدوء تاركاً وراءه مريضاً يحلم بأن يخرج لحياته كهذا الموظف..!

- قضيت ليلتي في الرعاية تحت هجوم كاسح من وخز الإبر، فتعاطفتُ مع من يعيشون حياتهم بالإبر والأدوية والمسكّنات طوال السنين والأعمار، حقاً انهم مساكين، ولكن لهم الأجر العظيم على صبرهم..!

- تم عمل أشعة بالصبغة على الصدر على أن نعرف نتائجها في الصباح

- في الصباح كانت حياتي كلها متوقفة على كلمة الطبيب الذي راجع الأشعة ، دخل علي حاملا الأشعة .. وأنا في انتظار كلمة فارقة ..!

- الأشعة .. سليمة.

تفكر_في_نعم_الله_عليك

دمتم بعافية


 توقيع : تفوق الوصفَ ،



رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
مكسورة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلام على مكسورة الضلوع عاشقه اهل البيت الصــــــــــوتيات 4 07-09-2012 10:58 PM


الساعة الآن 06:49 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1

تصميم وتطوير أحلى التفاصيل