اللهم صل وسلم على سيدنا و نبينا محمد وآله وصحبه اجمعين


 

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 

مطلوب موظفة ادارية – الدمام
بقلم : تفوق الوصفَ ،



العودة   منتديات تدلـل1 > منتديآت القسم الأسلآمي > نفحآتـ إيمآنية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-15-2020, 11:08 PM
تفوق الوصفَ ، متواجد حالياً
الدوله    
أوسمتـــي ~
المشرف المميز 
لوني المفضل : Red
رقم العضوية : 6988
تاريخ التسجيل : Jul 2020
فترة الأقامة : 76 يوم
أخر زيارة : يوم أمس
المشاركات : 941 [ + ]
عدد النقاط : 10
قوة الترشيح : تفوق الوصفَ ، is on a distinguished road
افتراضي أيها الغني المغرور.. احذر فإنها قد لا تدوم



أيها الغني المغرور.. احذر فإنها قد لا تدوم



للأسف عاد بنا الزمان إلى بعض من عادات الجاهلية، ومنها تبجح بعض الأغنياء على الفقراء وغرورهم الفج، وينسى هؤلاء أن المال مال الله، بل وينسون أنما ضرب الله مثلاً بقارون ليؤكد لكل الأغنياء أن أخذه أليم شديد.

قال تعالى: «قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِنْدِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ الْقُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلَا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ».. فكانت النتيجة أن أهلكه الله، ليكون عبرة لمن لا يعتبر، قال تعالى: «وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ * فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ».
عبرة من الغنى والفقر

كثيرة هي القصص التي يتضمنها التاريخ الإسلامي، عن الغنى والفقر، ومن ذلك قصة وائل بن حجر الحضرمي، أحد أبناء ملوك اليمن وسيدنا معاوية ابن أبي سفيان رضي الله عنه، إذ يروى أنه لما أتى وائل إلى المدينة ليشهر إسلامه بين يدي النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، فرحب به عليه الصلاة والسلام وأدناه، ثم أعطاه أرضًا نظير ما ترك خلفه من الملك والزعامة، وأرسل معه معاوية بن أبي سفيان ليدله على الأرض، وكان معاوية وقتها من شدة فقره لا ينتعل حذاءً !
فقال معاوية لوائل : أردفني على الناقة خلفك !!
فقال وائل : ليس شحًا بالناقة ولكنك لست رديف الملوك !!
فقال معاوية إذن أعطني نعلك !
فقال له وائل : ليس شحًا بالنعل، ولكنك لستَ ممن ينتعل أحذية الملوك .. ولكن امشِ في ظل الناقة !!
ثم أخذ الزمن يدور، وآلت الخلافة إلى معاوية، وجاء وائل إلى الشام وقد جاوز الثمانين، ودخل على معاوية، وكان جالسًا على كرسي الملك، فنزل وأجلس وائلًا مكانه، ثم ذكره بالذي كان بينهما فيما مضى، وأمر له بمال، فقال وائل : أعطه من هو أحق به مني، ولكني وددتُ بعد ما رأيت من حلمك لو رجع بنا الزمان لأحملك يومها بين يدي !.
غرور الدنيا

الإنسان حينما يعطيه الله عز وجل بعض المال، فإنما أول ما يشعر به هو الافتخار، وأنه أهم مما سواه، وينسى أنه عطاء الله عز وجل، ومثلما أعطى من الممكن أن يأخذ.
قال تعالى: « فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ»، قد يقول قائل: غرته الدنيا وعطاء الله له، وهنا على هؤلاء أن يتذكروا قوله تعالى: «يَا أَيُّهَا الْإِنْسَانُ مَا غَرَّكَ بِرَبِّكَ الْكَرِيمِ»، فمن اغتر بالمال فلينظر إلى ما آلت إليه أجساد الأغنياء في كل زمان.. فالقبر لا يفرق بين غني وفقير، وإنما العمل الصالح وتقوى الله هي الرائجة والمكسب الكبير.



 توقيع : تفوق الوصفَ ،



رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
أيها, المغرور.., العود, احذر, تجول, فإنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نص العباره اللي قالها لاعب الفقر حسين عد الغني لاحمد الفريدي هلاليه وخطواتي ملكيه صِدُىٍ آلمٍلآعُبُ آلرٍيًآضَيًهُ 16 12-20-2009 09:12 AM
عرس الجهراء تحول إلى مأساة أميرة القلوب - الأخبار والأعلانات المتنوعه واحداث العالم 9 03-09-2009 07:01 PM
طلب أيها الرجل باسل ضفـآف حرة 6 05-17-2008 05:35 PM
لك وفقــــــــــــط أيها الرجـــــــــــل !! هنااا آدم 12 09-28-2007 04:19 AM
عازف العود نصير شمه ... وردة أمل نفحآتـ إيمآنية 6 11-23-2005 01:58 PM

الساعة الآن 10:41 AM.

تصميم و تطوير : Njom4u
.. ستايل حُـزن زينب ~ Njom4u ..


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

هذا الموقع يستعمل منتجات MARCO1